I would like to know if you are not sure whether someone is telling the truth or is lying

This post has 279 views.

Ref no: 0130#

Date: Tuesday, May 17, 2011

Category

Fiqh

Title

 

I would like to know if you are not sure whether someone is telling the truth or is lying

Question

 

I would like to know if you are not sure whether someone is telling the truth or is lying: Is it permissible to ask someone to swear on the Quran & on his children/parents’ lives to make sure that he is telling the truth? If it’s not permissible then can you please tell me what it is.

Answer

Muhtaram / Muhtaramah

In the Name of Allāh, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāh wa-barakātuh.

 

Nabi صلى الله عليه و سلم said:

عن عبد الله – رضى الله عنه – أن النبى – صلى الله عليه وسلم – قال « من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت » صحيح البخارى – 2679

He who intends to take an oath, should take an oath on the name of Allah or should keep silent (i.e. do not take an oath on other than Allah) (Bukhari 2679)

In another narration reported by Imam Bukhar (6646) and Muslim (4346) Nabi صلى الله عليه و سلم prohibited taking oaths on ones parents. Nabi صلى الله عليه و سلم once found Umar رضى الله عنه taking an oath on his father, so Nabi صلى الله عليه و سلم said:

عن عبد الله بن عمر – رضى الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أدرك عمر بن الخطاب وهو يسير فى ركب يحلف بأبيه فقال « ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم ، من كان حالفا فليحلف بالله ، أو ليصمت »

Verily Allah prohibits from taking oaths on your parents. He who intends to take an oath, should take an oath on the name of Allah or should keep silent (i.e. do not take an oath on other than Allah

It is makrooh (detestable) to take oath on other than Allah, even if be the Noble Quran or the Ka’ba. If one needs to take an oath, he should an oath on the name of Allah Ta’ala or on any of the qualities of Allah Ta’ala for example one could say: I swear in the name of Allah or I swear by the All-Knowing.

واليمين بغيره مكروهة عند البعض للنهي الوارد فيها، وعند عامتهم: لا تكره لانها يحصل بها الوثيقة لا سيما في زماننا، وما روي من النهي محمول على الحلف بغير الله تعالى على وجه الوثيقة كقولهم وأبيك ولعمري اه.

حاشية رد المحتار – (ج 3 / ص 705)

و لا يحلف بالآباء و الأمهات و الأبناء و لو حلف بشيء من ذلك لا يكون يمينا لأنه حلف بغير الله تعالى و الناس و إن تعارفوا الحلف بهم لكن الشرع نهى عنه

و روي عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : [ لا تحلفوا بآبائكم و لا بالطواغيت فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليذر ] و روي عنه أنه قال صلى الله عليه و سلم : [ من حلف بغير الله فقد أشرك ] و لأن هذا النوع من الحلف لتعظيم المحلوف و هذا النوع من التعظيم لا يستحقه إلا الله تعالى و لو قال و دين الله أو طاعته أو شرائعه أو أنبيائه و ملائكته أو عرشه لم يكن يمينا لأنه حلف بغير الله

و من الناس من قال الحلف بالأنبياء عليهم الصلاة و السلام و غيرهم يمين و هذا غير سديد للحديث و لأنه حلف بغير الله فلا يكون قسما كالحلف بالكعبة كذا لو قال و بيت الله أو حلف بالكعبة أو بالمشعر الحرام أو بالصفا أو بالمروة أو بالصلاة أو الصوم أو الحج لأن كل ذلك حلف بغير الله عز و جل و كذا الحلف بالحجر الأسود والقبر و المنبر لما قلنا و لا يحلف بالسماء و لا بالأرض و لا بالشمس و لا بالقمر و النجوم و لا بكل شيء سوى الله تعالى و صفاته العلية لما قلنا و قد قال أبو حنيفة لا يحلف إلا بالله متجردا بالتوحيد و الإخلاص و لو قال و عبادة و حمد الله فليس بيمين لأنه حلف بغير الله ألا ترى أن العبادة و الحمد فعلك

بدائع الصنائع – (ج 3 / ص 17)

بدائع الصنائع – (ج 3 / ص 36)

تبيين الحقائق (ج3/ص419)

And Allah knows best
Darul Iftaa

Madrasah Inaa’miyyah

 

 

· The Sharée ruling herein given is specifically based on the question posed and should be read in conjunction with the question.

· The Darul Ifta bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer. The Darul Ifta being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.

· This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of the Darul Ifta.