According to Hanfia School of thought

This post has 484 views.

Ref no: 0184#

Date: Monday, May 30, 2011

Category

Mazhab

Title

According to Hanfia School of thought

Question

1. According to Hanfia School of thought , is it permissible to Dhikar in a chorus like fashion in a conglomerate of more than one people and loudly. Here , many of my Ahnaf friends practice this  and they invited me to join . Dhikar is mainly Tasbih & Sending darood to Muhammad (Sw). But before joining i want to confirm it from urside.

2. Can i recite the qirat in Sunah prayer’s loud for the purpose of geting Kushu Khuzuh in my prayer and also can i lead my wife in Nafal prayer’s.

Answer

Muhtaram / Muhtaramah

In the Name of Allāh, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāh wa-barakātuh.

 

According to the Hanafy school of thought, loud dhikr in congregation is meritorious. Imam Sha’rani (R.A) has claimed that there is consensus on its desirability. This is however, on condition that the loudness does not lead to riyaa and does not cause inconvenience to any person. In fact, it would only be permissible to perform dhikr in a Masjid if no person is engaged in Salah.

رد المحتار – (ج 1/ ص 660 سعيد) حاشية الطحطاوي علي مراقي الفلاح (ج 1/ ص 318 دار الكتب العلمية)

وفي حاشية الحموي عن الإمام الشعراني : أجمع العلماء سلفا وخلفا على استحباب ذكر الجماعة في المساجد وغيرها إلا أن يشوش جهرهم على نائم أو مصل أو قارئ إلخ

فتاوي محمودية 4-439 جامعة فاروقية

This view has also been endorsed by the famous Hanafi jurist, Shaikh Mullah Ali Al Qari. In fact, Ml Abdul Hay Lucknawy has prepared an entire treatise entitled Sabahatul fikr. In this treatise Moulana has mentioned close to fifty Ahadith which proves the permissibility and virtues of loud dhikr. Many Ahadith which proves congregational dhikr are also used to prove loud dhikr.

Fuqaha enumerate the following few benefits of loud Dhikr:

1) It creates the desire to do more dhikr

2) It jolts others to also make dhikr

3) It revives the heart of the one making the dhikr

4) Loud dhikr averts sleep, neglect, drowsiness and laziness.

5) It causes the tongue, heart and mind to be occupied in dhikr

6) The blessings reach all those places where the voice reaches.

7) It affords many witnesses to bear testimony for the one engaged on the day of Judgement.

8) One gains the pleasure and mercy of Allah Taala.

رد المحتار – (ج 1/660 – 6 / ص 398 سعيد)

مطلب في رفع الصوت بالذكر ( قوله ورفع صوت بذكر إلخ ) أقول : اضطرب كلام صاحب البزازية في ذلك ؛ فتارة قال : إنه حرام ، وتارة قال إنه جائز .

وفي الفتاوى الخيرية من الكراهية والاستحسان : جاء في الحديث به اقتضى طلب الجهر به نحو ” { وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم } ” رواه الشيخان .

وهناك أحاديث اقتضت طلب الإسرار ، والجمع بينهما بأن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص والأحوال كما جمع بذلك بين أحاديث الجهر والإخفاء بالقراءة ولا يعارض ذلك حديث ” { خير الذكر الخفي } لأنه حيث خيف الرياء أو تأذي المصلين أو النيام ، فإن خلا مما ذكر ؛ فقال بعض أهل العلم : إن الجهر أفضل لأنه أكثر عملا ولتعدي فائدته إلى السامعين ، ويوقظ قلب الذاكر فيجمع همه إلى الفكر ، ويصرف سمعه إليه ، ويطرد النوم ، ويزيد النشاط

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح – (ج 3 / ص 314 دار الكتب العلمية)

قال المظهر هذا يدل على جواز الذكر برفع الصوت بل على الاستحباب إذا اجتنب الرياء إظهارا للدين وتعليما للسامعين وايقاظا لهم من رقدة الغفلة وايصالا لبركة الذكر إلى مقدار ما يبلغ الصوت إليه من الحيوان والشجر والحجر والمدر وطلبا لاقتداء الغير بالخير ويشهد له كل رطب ويابس سمع صوته وبعض المشايخ يختار اخفاء الذكر لأنه أبعد من الرياء وهذا متعلق بالنية

( قال الشيخ اللكنوي ” و لا يخفي ان سكوت علي القاري علي المظهر و تقريره عليه مع كون دأبه في جميع تصنيفاته الرد علي خلافه يدل علي انه من مجوزيه و اليه يميل بعض عبارته في شرح الحصن الحصين و ان كان بعض عبارته في موضع اخر من ذالك يأبي ذالك) (سباحة الفكر 67 مكتب المطبوعات)

حاشية الطحاوي على المراقي – (ج 1 / ص 318 دار الكتب العلمية)

فروع : اختلف هل الإسرار في الذكر أفضل فقيل : نعم لأحاديث كثيرة تدل عليه منها خير الذكر الخفي وخير الرزق ما يكفي ولأن الإسرار أبلغ في الإخلاص وأقرب إلى الإجابة وقيل : الجهر أفضل لأحاديث كثيرة منها رواه ابن الزبير كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا سلم من صلاته قال بصوته الأعلى : لا إله إلا الله وحده لا شريك له وتقدم وقد كان صلى الله عليه و سلم يأمر من يقرأ القرآن في المسجد أن يسمع قراءته وكان ابن عمر يأمر من يقرأ عليه وعلى أصحابه وهم يستمعون ولأنه أكثر عملا وأبلغ في التدبر ونفعه متعد لإيقاظ قلوب الغافلين وجمع بين الأحاديث الواردة بأن ذلك يختلف بحسب الأشخاص والأحوال فمتى خاف الرياء أو تأذى به أحد كان الإسرار أفضل ومتى فقد ما ذكر كان الجهر أفضل قال في الفتاوى لا يمنع من الجهز بالذكر في المساجد احترازا عن الدخول تحت قوله تعالى : { ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه } [ البقرة : 2 ] كذا في البزازية

العرف الشذي للكشميري – (ج 1 / ص 260)

وأما الكروري صاحب البزازية فأجاز رفع الصوت بالذكر ، وكذا في الخيرية إلا أنهما لم يذكرا قيد المسجد ،

الفتاوى الهندية  – (ج 1 / ص266 رشيدية)

ويجتهد أن يحيي ليله مدة مقامه بقراءة القرآن وذكر الله والدعاء عند المنبر والقبر وبينهما سرا وجهرا

عمدة القاري شرح صحيح البخاري – (ج 9 / ص 287)

وفيه دليل على جواز رفع الصوت بالذكر ما لم يشوش على من معه

فتاوي رشيدية 251 كلستان كتاب كهر

كفاية المفتي 2-48 مكتبة حقانية

امداد الاحكام 1-320 مكتبة دار العلوم كراجي

فتاوي محمودية 4-429 جامعة فاروقية

خير الفتاوي 2-708 مكتبة امدادية

جامع الفتاوي 2-342 رباني بك ديبو

فتاوي عثماني 1-290 مكتبة معارف القران

مساجد ميي مجالس ذكر جهري كا استحباب الخليل اسلامك فاؤنديشن

Hazrat Moulana Abdul Hafeez Makki (Mudda zilluhu) has cited the names of the following Ulama of Deoband who regard loud dhikr in congregation as an extremely commendable and noble act…

1) Moulana Rashid Ahmad Gangohi

2) Moulana Ilyaas Kandehlawi

3) Moulana Yusuf Kandehlawi

4) Moulana Ashraf Ali Thanwi

5) Moulana Faqeer Muhammad

6) Moulana Husain Ahmad Madani

7) Moulana Ghulam Muhammad Deenpuri

8) Moulana Ahmad Ali Lahori

9) Qazi Muhammad Zahid Al Husaini

10) Moulana Zakariyyah Kandehlawi

Hazrat Moulana Zafar Ahmad Thanwi (R.A) stated: “It is clear to follow the part proven from Nabi (Sallallaahu Alayhi Wasallam) and the Sahaaba (Radhiallaahu Anhum) is more virtuous, although Dhikr is permissible in every language, way and form.” (I’ilaaus Sunan vol.17 pg.452)

In light of all the above, loud dhikr in congregation will be permissible as long as it is not regarded as compulsory and those who do not participate are not held in contempt. Therefore, we suggest that you take part in this noble gathering. It would be ideal if the gathering is carried out under the guidance of a local Alim. In this way, the gathering would remain free from innovations.

2- A) The meaning of ‘Soft’ according to the preferred view in Shariah is that a person can clearly hear what he is reading. ‘Loud’ refers to where a person reads so loud that at least one person or more can hear. (Sabahah al fikr 18, Hedayah 1/117) Based on this, if you can suffice on reading ‘Soft’ and concentrating, you should read ‘Soft’. However, if you still desire to read ‘Loud’ then it would be permissible to recite the qiraah loudly in those Sunah prayers which are prayed during the night. As for those performed which are prayed during the day, it is compulsory to recite softly. (Aap ke masaail aur unka hal 3/71 Maktaba Bayyinaat)

درر الحكام شرح غرر الأحكام – (ج 1 / ص80 )

( والمنفرد يخير في ) الصلاة ( الجهرية إن أدى ) أي إذا أراد المنفرد الأداء خير إن شاء جهر لكونه إمام نفسه وهو الأفضل ليكون الأداء على هيئة الجماعة ويروى إن صلى على تلك الهيئة صلت بصلاته صفوف من الملائكة ، وإن شاء خافت إذ ليس خلفه من يسمعه قيد بالجهرية ؛ لأنه لا يخير في غيرها بل يخافت فيه حتما هو الصحيح ( كمتنفل بالليل ) فإنه مخير بين الجهر والمخافتة والجهر أفضل ( وقيل يخافت ) المنفرد ( إن قضى الجهرية كمتنفل بالنهار )

الفتاوى الهندية  – (ج 1/ ص72 رشيدية)

وأما نوافل النهار فيخفي فيها حتما وفي نوافل الليل يتخير كذا في الزاهدي .

الهداية – (ج 1 / ص 117 مكتبة شركة علمية)

ثم المخافتة أن يسمع نفسه والجهر أن يسمع غيره وهذا عند الفقيه أبي جعفر الهندواني رحمه الله لأن مجرد حركة اللسان لا يسمى قراءة بدون الصوت وقال الكرخي : أدنى الجهر أن يسمع نفسه وأدنى المخافتة تصحيح الحروف لأن القراءة فعل اللصسان دون الصماخ

B)  It is permissible for a person to lead his wife in prayers. However, the wife should stand completely behind the husband. (Fatawa Darul Uloom Deoband 3/205 Dar al Isha’at)

رد المحتار – (ج 1/ ص566 رشيدية)

( قوله أما الواحدة فتتأخر ) فلو كان معه رجل أيضا يقيمه عن يمينه والمرأة خلفهما ولو رجلان يقيمهما خلفه والمرأة خلفهما بحر ، وتأخر الواحدة محله إذا اقتدت برجل لا بامرأة مثلها ط عن البرجندي

And Allah knows best
Darul Iftaa

Madrasah Inaa’miyyah

 

 

· The Sharée ruling herein given is specifically based on the question posed and should be read in conjunction with the question.

· The Darul Ifta bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer. The Darul Ifta being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.

· This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of the Darul Ifta.