Can female students memorize Qur’an while menstruating?

This post has 25 views.

Question:

Assalamualaikum ww

How Can I Keep Up With My Qur’aan Classes during Menstruation? please advise

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-Salāmu ‘Alaykum Wa-Rahmatullāhi Wa-Barakātuh.

Qur’an is the book of Allah ﷻ which demands utmost respect and reverence. Consider the following verse:

’لا يمسه إلا المطهرون‘ (الواقعة: ٧٩)

“None shall touch it but the purified ones.”

Furthermore, Rasulullah ﷺ has said:

’لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن‘ (الترمذي – كتاب الطهارة: ١٦٥)

The woman who is menstruating and the one who is in the state of major ritual impurity must not recite any of the Qur’an.”

Therefore, women are not permitted to touch the Mushaf nor read the Qur’an with the intention of recitation while they are menstruating; however, female Qur’an teachers have been given leeway to dictate Qur’an to the students in segments while they are menstruating.[1] No such leeway has been granted to female students while they menstruate; hence, they should avoid reciting the Qur’an like all other women.

With regards to the concern of falling behind in one’s lessons, some other means could be adopted in order to stay on par such as listening to the recitation of Qur’an[2] or reading it in one’s mind while looking into the Mushaf while keeping in mind the aforementioned prohibitions.[3]

And Allah Ta’ala Knows Best.

Sibghatallah Ahmed

Student of Darul Iftaa
Baltimore, Maryland, USA

Checked and Approved by,
Mufti Muhammad Zakariyya Desai.


[1] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1 / 303)

(وأما) حكم الحيض والنفاس فمنع جواز الصلاة، والصوم، وقراءة القرآن، ومس المصحف إلا بغلاف، ودخول المسجد، والطواف بالبيت لما ذكرنا في الجنب.

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1 / 280)

ولا يباح للجنب قراءة القرآن عند عامة العلماء وقال مالك يباح له ذلك وجه قوله إن الجنابة أحد الحدثين فيعتبر بالحدث الآخر ، وأنه لا يمنع من القراءة كذا الجنابة. (ولنا) ما روي أن {النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يحجزه شيء عن قراءة القرآن إلا الجنابة}، وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال {لا تقرأ الحائض، ولا الجنب شيئا من القرآن}، وما ذكر من الاعتبار فاسد، لأن أحد الحدثين حل الفم، ولم يحل الآخر، فلا يصح اعتبار أحدهما بالآخر، ويستوي في الكراهة الآية التامة وما دون الآية عند عامة المشايخ وقال الطحاوي: لا بأس بقراءة ما دون الآية، والصحيح قول العامة لما روينا من الحديثين من غير فصل بين القليل، والكثير، ولأن المنع من القراءة لتعظيم القرآن، ومحافظة على حرمته، وهذا لا يوجب الفصل بين القليل، والكثير فيكره ذلك كله لكن إذا قصد التلاوة. فأما إذا لم يقصد بأن قال: باسم الله لافتتاح الأعمال تبركا، أو قال: الحمد لله للشكر لا بأس به لأنه من باب ذكر اسم الله تعالى، والجنب غير ممنوع عن ذلك.

الفتاوى الولوالجية  (1 / 57)

المعلمة في حالة الحيض تعلم الصبیان حرفا حرفا، ولا تعلمهم آية كاملة؛ لأن الضرورة تندفع بالأول، والمسقط هي الضرورة. الحائض أو الجنب إذا كان يكتب الكتابة، وفي بعض التطور آية من القرآن، غیر أنه لا يقرأ، يكره ذلك، لأنهما منهيان عن مس القرآن، وفي الكتابة مس؛ لأنه يكتب بطرف القلم، والقلم) في يده. هكذا صورة المس.

تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق وحاشية الشلبي (1 / 164-165)

قال -رحمه الله- (وقراءة القرآن) أي يمنع الحيض قراءة القرآن، وكذا الجنابة لقوله -عليه الصلاة والسلام- «لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن» ولا فرق بين الآية وما دونها في رواية الكرخي وفي رواية الطحاوي يباح لهما قراءة ما دون الآية ويكره لهما قراءة التوراة والإنجيل والزبور؛ لأن الكل كلام الله تعالى إلا ما بدل منها هذا إذا قرأه على قصد التلاوة، وأما إذا قرأه على قصد الذكر والثناء نحو {بسم الله الرحمن الرحيم} [الفاتحة: ١] أو {الحمد لله رب العالمين} [الفاتحة: ٢] أو علم القرآن حرفا حرفا فلا بأس به بالاتفاق لأجل العذر ذكره في المحيط.

الفتاوى التاتارخانية (1 / 333)

منها أن لا تقرأ القرآن عندنا، والآية وما دونها في تحريم القراءة سواء، هكذا ذكر الكرخي رحمه الله في كتابه، وفي الخلاصة والنصاب :هو الصحيح، وقید الطحاوی رحمه الله في حرمة القراءة بآية تامة، وفي المنظومة في باب مالك ‘وتقرأ القرآن في الحيض اعلمن’ م: وهذا إذا قصدت القراءة، فان لم تقصد بها نحو أن تقرأ “الحمد لله” شكرا للنعمة فلا بأس به. وذكر الصدر الشهيد رحمه الله في مختصر کتاب الحيض أن الآية إذا كانت طويلة فقراءتها حرام عليها، وإن كانت قصيرة إن كانت تجري على اللسان عند الكلام كقوله “بسم الله الرحمن الرحيم” “الحمد لله رب العلمين” يحرم أيضا، وإن كانت لا تجري على اللسان عند الكلام كقوله “ثم نظر” وكقوله “ولم يولد” فلا بأس به. وفي الحجة: وقراءته بالفارسية أيضا على قول أبي حنيفة رحمه الله لا يجوز. وإذا حاضت المعلمة فینبغي لها أن تعلم الصبيان كلمة كلمة، وتقطع بين الكلمتين على قول الکرخی رحمه الله وعلى قول الطحاوی رحمه الله تعلم نصف آية و تقطع ثم تعلم نصف آية. ولا يكره لها التهجی بالقرآن.

حاشية الطحطاوي على الدر المختار (1 / 150)

(قوله وقراءة قرآن) أي يمنع الحيض ومثله الجنابة قراءة قرآن وشمل إطلاقه الآية وما دونها وهو قول الکرخي وصححه صاحب الهداية في التجنيس وقاضی خان في شرح الجامع الصغير والولوالجي في فتواه ومشي عليه المصنف في المستصفي وقواه في الكافي ونسبه صاحب البدائع إلى عامة المشايخ ومعه معللا بان الأحاديث لم تفصل بين القليل والكثير ويؤيده ما رواه الدارقطني عن علي رضي الله تعالى عنه قال ‘اقرؤا القرآن ما لم يصب أحدكم جنابة فان أصابه فلا ولاحرفا واحدا’ كذا في البحر (قوله قصده) أما إذا قرأ على قصد الثناء أوافتتاح أمر لا يمنع في أصح الروايات والتسمية لا تمنع اتفاقا إذا كانت على قصد الثناء أو افتتاح أمر خلاصة. وفي العيون لأبي الليث ولو قرأ الفاتحة على سبيل الدعاء أو شيئا من الآيات التي فيها معنى الدعاء ولم يرد بها القراءة: فلا بأس به. وفي غاية البيان أنه مختار وظاهر تقييد صاحب العيون بالآيات التي فيها معنى الدعاء يفهم أن ما ليس كذلك كسورة أبي لهب لا یؤثر قصد غير القراءة في حله وهو كذلك لأن مفاهیم الكتب حاجة وحينئذ فلا وجه لتوقف صاحب النهر فيه.

فتاوى قاسمية (5 / 236)

سوال (١۵٧۲): کیا فرماتے ہیں علمائے دین ومفتیان شرع متین مسئلہ ذیل کے بارے میں :مدرسه نسواں میں بالغ لڑکیاں تعلیم حاصل کرتی ہیں نصاب میں، مفتاح القرآن، قرآن شريف، ناظرہ حفظ، ترجمہ، تجوید ومشق سب شامل ہیں، طالبات ایام ماہواری میں يه چيزیں پڑھ سکتی ہیں یا نہیں؟ اگر نہیں پڑھ سکتی ہیں تو پیش آمده دشواریوں کا حل کیا ہوسکتا ہے؟ تجوید مشق وحفظ وغیرہ کا بہت نقصان ہوتا ہے، کلاس میں پیچھے رہ جاتی ہے، ساتھیوں کے مطابق نہیں چل سکتی اور کلاس کے الگ سے خارجی اوقات میں پڑھانے وغیرہ کی بھی گنجائش نہیں ہے، اسی طرح امتحان میں موصوفہ کے لئے مفتاح القرآن وقرآن، تجوید مشق حفظ وغیرہ کے لکھنے وسنانے کی کیا شکل ہوسکتی ہے؟ نیز موصوفہ کے لئے ان ایام میں مفتاح القرآن یا قرآن کا ترجمہ لکھنا درست ہے یا نہیں؟

باسمہ سبحان تعالی الجواب وبالله التوفيق: حالت حیض میں بالغه لڑکیوں اور عورتوں کے لئے قرآن کریم کا پکڑنا اور تلاوت کرنا اور تجوید وحفظ پڑھنا سب ممنوع اور نا جائز ہے، یہ سب کام حالت طہارت ہی میں کرنا واجب ہے، اس کا کیا حل ہے؟ زمہ داران خود اپنے نظام کے تحت نکالیں.

كتاب النوازل (3 / 183)

سوال (١۳۸):- کیا فرماتے ہیں علماء دین ومفتیان شرع متین مسئلہ ذیل کے بارے ميں كه فاطمة کہتی ہے میں قرآن کریم حفظ کر رہی ہوں، نا پاکی کے دنوں میں میرا بہت نقصان ہوتا هے استاذ کو وجہ بتاتے ہوئے شرم آتی ہے؟

باسمہ سبحانہ تعالی الجواب وبالله التوفيق: نا پاکی کے ایام میں قرآن کریم کی تلاوت عورت کے لئے ممنوع ہے، اس حالت میں هر گز قرآن کریم نہ پڑھا کرنے اور نقصان کی فکر نہ کرے حكم شرعی يهى ہے.

[2] التاتاخانية (1 / 481)

وفي الصغرى: الحائض إذا سمعت آية السجدة لا سجدة عليها.

[3] التاتاخانية (1 / 480)

م: ولا بأس لها أن تمس المصحف بغلاف.

Slide 1
Image is not available
Image is not available
Image is not available
Image is not available
Alinaam Bookshop
Al In’aam Bookshop is the official bookshop of Madrasah In’aamiyyah, an Islamic Seminary in South Africa. We specialise in stocking authentic Islamic literature in the Arabic, English and Urdu language.